منذ 5 أيام

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

خبر كان ينتظره الملايين، عمل سيجمع النجم المصري تامر حسني، والنجمة مي عز الدين مجددًا بعد تألقهما ونجاحهما الكاسح في سلسلة أفلام “عمر وسلمى” بكل أجزائه، وكان للجزء الأول الحصة الأكبر من اهتمام الجمهور العربي.

سبع سنوات مرت، وفي كل عام يطالب جمهورهما بعمل يجمعهما مجددًا لأن الكيميا بينهما عالية جدًا ويليقان ببعضيهما كثيرًا، وإن أي عمل سيُنتج لهما سيحقق نجاحًا كاسحًا إن كان النص لا يقل عن “عمر وسلمى”

لكن ماذا عن غيرة بسمة بوسيل القاتلة تجاه زوجها خصوصًا لأنها تعشقه كثيرًا؟

وكيف ستتقبل أن تكون مي شريكة زوجها مجددًا؟

منذ فترة حذفت بسمة مي عز الدين من قائمة أصدقائها لأسباب لا نعلمها، وذلك لأن الأغلبية تطالب بمي وتامر دائمًا، ليس ليكونا حبيبيْن أو عاشقين، بل لعمل مهم “بيفش خلق الكل”

وكان تامر صرح قبل إن زوجته بسمة تغار عليه كثيرًا، وحتى من معجباته وتختلق له المشاكل كثيرًا، إذاً ما سيحصل حين يبدأ بتصوير مشاهده مع مي؟