منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

أصيبت الوزيرة اللبنانية مي شدياق بفيروس كورونا بعد عودتها من فرنسا – باريس.

وبعد إعلان مكتبها الإعلامي إصابتها، بدأ بعض الأغبياء “والبلا أخلاق” بالشماتة بالدكتور مي بكلام بذيء لا يدل إلى على أخلاقهم المتدنية وأفكارهم البدائية.

مي شدياق مصابة بفيروس كورونا

ثلاثة من أبرز الشخصيات في الاعلام والفن ردوا بشكل مباشر وغير مباشر على الأنذال فقالت إليسا: “ولا مرّة قدر شي يكسرك، كنتي دايماً تحاربي و تربحي المعركة وهالمرّة ما في شي حيتغيّر.. ويللّي قادر يقول ايّ شي تاني بهيك ظرف بكون بإختصار شديد ابعد ما يكون عن شي اسمو إنسان”

ورد نيشان بالتالي: المُغَرِّدون الذين يَتَشَفّونَ بِمي شدياق وإصابَتِها بِفيروس كورونا، مُصابون بِوَباءٍ اسمه: الغباء والحقارة. تقرأ بعض التّغريدات وتدعو: اللَّهُمَّ أعوذُ بِكَ من الخُبثِ والخبائِث

ورئيسة التحرير نضال الأحمدية كتبت: #مي_شدياق بحجم عشقكِ للحياة ستتألمين.. إصابتكِ بـ #كورونا لن تكون أقوى من تمزيق جسدك إلى تصفين.. أعدت تجميع أجزائك المتناثرة بفعل المتفجرة وانتصرت على #جراثيم السياسة.. والآن ستنتصرين وسنحتفل بكِ وبكل الناجين #سلامتك

مي التي وقفت بوجه الموت وأكملت حياتها بنصف جسدٍ قادرة على محاربة هذا الفيروس الفتاك وعلى دكِ كل صغار النفوس والحجر عليهم كما حجروا على عقولهم.