منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

أصدرت نقابة المهن السينمائية، بياناً رسمياً، توضح فيه الموقف القانوني من المخرج خالد يوسف، بعد انتشار مقاطع فيديو إباحية له مع الممثلتين شيماء الحاج، ومنى فاروق.

وفي البيان لم تنفِ النقابة ضلوع خالد يوسف بالفيديوهات ولم تتكر أن لا علاقة له لالفيديو على غير ما كنا نتوقع طالما أن كثيرين من الصحافيين هبوا ليكذبونا! وللأسف في كل مرة نبرهن أننا صادقون ولا نقول إلا الصدق.

اقرأ: خالد يوسف يذل ممثلتين فتمارسا السحاق

جاء في بيان النقابة: (النقابة لم تفصل المخرج خالد يوسف، ولم تناقش تلك الواقعة بعد، لأنه حتى الآن لم يتم توجيه اتهام رسمي له، وبشكل عام فإن قرارات النقابة مع أعضائها تكون بعد إدانتهم من قبل المحكمة).

خالد يوسف ثاني اشهر مغتصب عربي وماذا فعل في الفيديوهات الجنسية

تابع البيان: (وفي حال إدانته، سيجتمع بعد ذلك مجلس إدارة النقابة، للبت في أمر العضو إن كانت ستستمر عضويته أو يتم فصله، ولكل حالة ظروفها الخاصة وفقاً لقانون النقابة ولوائحها الداخلية).

واختتم البيان: (في حالة توجيه اتهام رسمي لخالد يوسف ستوكل النقابة محامياً للتواجد معه أثناء التحقيقات، في حالة موافقته على ذلك).

اقرأ: منى فاروق وشيما الحاج في التحقيقات: خالد يوسف غرر بنا

إذاً النقابة حتى الآن لا تدين خالد يوسف بل تقف معه وتصفق له في فعلته المشينة، بل وحتى عندما سيتم توجيه اتهام رسمي له من النيابة، ستدعمه النقابة أيضاً وستوكل له محامياً ليدافع عن قذارته!