منذ 3 أسابيع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نقلت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، حقيقة ما حصل في مطار بيروت الدولي، مساء الأربعاء، وكانت من بين الذين تواجدوا في المطار مع طفلتها وفريق عملها، وتعرضت لما يتعرض له المواطن اللبناني من ذل في مطار تعبث به سلطات الفساد ولعهر وتهين اللبناني والسائح.

لم تصمت نانسي أمام المشهد الكارثي في باحة المطار، وغرّدت تشكو من عار البلد ومسؤوليه وتحقيهم للأم والطفل على غير كل عادات وقوانين وأخلاق مطارات العالم.

نانسي كانت بطلة، ولم تدافع عن حقها وحسب بل عن حقوق كل المغادرين والقادمين من العرب والأجانب، والفرق أنها نجمة صوتها وصل إلى أكثر عدد ممكن من الدول، وحقق الفيديو الذي نشرته في أقل من 24 ساعة أكثر من مليوني مشاهدة.

اقرأ: نانسي عجرم محتجزة في مطار بيروت وابنتها ليا على كتفها تبكي – فيديو وثائق

جهة من الأغبياء عاتبتها لأنها رفعت صوتها عاليًا، وقال البعض الآخر إنها شوّهت اسم لبنان وسياحته، وكأن لبنان ليس مشوهًا وليس يرضخ تحت أكوام الزبالة، والفقر والفجور.

وزيرة الداخلية السيدة ريا الحسن، اتصلت بنانسي لتستفسر منها عما حدث لها ومعها، ونقلت نانسي عن الإتصال بينهما التالي: (حضرة الوزيرة ريا الحسن، الأم والمرأة الاستثنائية.. بشكر اتصالك واستفسارك عن تفاصيل اللي صار بمطار بيروت)

أضافت: (كل الاحترام لشخصك ورقيك واحترامك، ما عندي شك إن متابعة موضوع مطار بيروت لتحسين الوضع، رح يكون من أولوياتكن حفاظاً على السياحة اللبنانية، وكل التقدير لسعيكن للإهتمام بالأم والطفل، خلال السفر بشكل خاص. بلدنا بحاجة لوزراء أمثالك عندهم حب صادق لبلدهم)

نانسي عجرم ما كتبته عن ريا الحسن