نشر الممثل اللبناني وسام_حنا فيديو قصيرًا له، ظهر مستلقيًا على فراشه عاريًا يغمر قطةً.

الفيديو حصد تفاعلًا لا نستغربه, كون وسام من الممثلين اللامعين في لبنان ولديه جملة من الأعمال المهمة في الدراما ونحن من جمهوره الذي يتابعه.

لكننا نستغرب إصراره على نشر فيديوهات وصور له، لا يرتدي فيها أي قميص أو تي شيرت، في حين غضب منا مرةً وأقام الدنيا ولم يقعدها حين نشرنا له صورة كانت عادية وكان فيها بدون قميص لكن ليس عاريًا ولا على السرير بوضعية إغراء، خصوصًا وأن وسام يتهمه الكثيرون بأنه ليس رجلاً بل من المثليين، ما يستوجب انتباهه لإطلالاته كي لا يكرس التهمة.

الفيديو أدناه لم نفهم الهدف منه، أو أنه أراد الترويج لجسده الممشوق فقط لجذب انتباه القاصي والداني إليه على ساحات من هب ودب من جماعات المنحرفين السيئين.

لو أنه تحدث مثلًا بفيديو آخر عن أهمية تربية الحيوانات الأليفة والاهتمام بها أو وجوب عدم إيذائها، لقلنا إنه يطرح قضية مهمة من موقعه كممثل يجب أن يكون منبره مؤثرًا على متابعيه.

الممثل صاحب رسالة توجيهية لا فقط عبر أعماله بل حتّى بحياته وتحركاته وسلوكياته.

وسام من الممثلين الجيديْن والذين تطوروا كثيرًا بالسنوات الأخيرة، فلمَ يظهر كالمراهقين؟ والذين لا يعرفون سوى الترويج لأجسادهم من أجل تحقيق التفاعل وغيره من تفاعلات مخفية!

إقرأ: وسام حنا يهاجم أردوغان: المسجد الأقصى بريء منك!

Copy URL to clipboard
26 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار