منذ 3 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

في الحلقة الأخيرة من مسلسل (خمسة ونص) ظهرت الممثلة اللبنانية نادين نجيم، وكأنها حلقت شعرها، تضامناً مع الأطفال الذي أصيبوا بمرض السرطان، وصوّرت المشهد في مركز (سان جود)، وتأثرت بوضعهم الصحي، وقالت أنهم أعطوها الأمل بغد أفضل رغم كل آلامهم اليومية.

اقرأ: نادين نجيم كتبت كلمات مشهد الشعر – فيديو

الصحافية يمنى فواز، هاجمت نادين معتقدة أنها حلقت شعرها فعلاً، وقالت: (لوهلة افتكرتك يا نادين نجيم أقدمت على عمل بطولي يحتاج لجرأة مطلقة. ثم تبين أن الأمر مجرد تمثيل ولابأس به! لكن التمادي وكأنك قمتِ فعلاً بحلقِ شعرك لأجل القضية، فمؤسف)

وتابعت يمنى: (لا يمكن تمثيل أقصى التعاطف بقضية حساسة موجعة لأصحابها وفجأة تتباهي بـ New look هل فكرتِ لحظة مدى تأثيره على المصابين؟)

نادين نجيم كانت أعادت التغريدات التي صفقت لقرارها بالظهور دون شعر، وكانت قالت مع المذيع اللبناني محمد قيس، إنها لم تحلق شعرها، وتطلب منها المشهد أكثر من 3 ساعات تصوير، لأنها بقيت داخل السيارة لساعة وخجلت من نفسها، لكن حين رأت الأطفال أصبحت أكثر شجاعة وأكملت تصوير المشهد.

وإن بحثنا عن الممثلات اللاتي لعبن دور المصابات بالسرطان في الدول العربية، فلن نجد إلا ممثلتيْن سوريتيْن حلقتا شعرهما بشكل حقيقي في المسلسل (جيانا عيد وسوزان سكاف). أما الباقيات فاستخدمن التقنيات.

يمنى فواز تهاجم نادين
يمنى فواز تهاجم نادين