منذ فترة والنجمة التركية مريم_أوزرلي تتعرّض لانتقادات عديدة من الصحافيين الأتراك لأنها تراجعت ولم تقدّم منذ سنوات عملًا ناجحًا، لتتحوّل إلى ناشطة عبر (السوشيال ميديا) وكأنها لم تكن ممثلة ناجحة يومًا.

إقرأ: مريم أوزرلي ترد على منتقدي حملها بدون زواج للمرة الثانية!

مريم التي عاشت حياتها في ألمانيا، حققت نجاحًا كبيرًا عبر مسلسل (حريم السلطان) وبرعت باداء شخصية (هيام).

إقرأ: مريم أوزرلي بصور جريئة تشبه بائعة الهوى؟

لكنها وبعد مسلسلها لم تحصد أي نجاح لافت، فلجأت إلى نشر عدة صور جريئة لها تعرض بها مفاتنها، لربما ليبقى اسمها متداولًا.

كلنا نعرف أن عمر النجمات يتعلق بتواجدهنّ على الشاشة وفي الوسط، وغيابهنّ يجعل المشاهد ينساهنّ غالبًا.

ذاكرة المشاهد قصيرة.

مريم لم تهتم لكلّ الانتقادات التي وصلتها، ونشرت صورةً جديدةً لها ظهرت ترتدي فستانًا قصيرًا.

عرضت ساقيْها، ونظرت بإغراءٍ نحو الكاميرا.

كأنها أجرت جلسة فوتوغرافية جديدة، ومنذ شهور لم نرها ترتدي الطويل.

على مريم أن تنتبه، فالوسائل التي تستخدمها بعرض جسدها لتحقيق التفاعل لا تدوم، والبقاء دائمًا للأصلح، أي للذي يقدّم أعمالًا جيّدة لا صورًا مبتذلة!

مريم أوزرلي
مريم أوزرلي
Copy URL to clipboard
29 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار